انهيار البتكوين أكبر العملات الرقمية إلي أدني مستوياتها أسفل 35 ألف دولار

انهيار البتكوين أكبر العملات الرقمية إلي أدني مستوياتها أسفل 35 ألف دولار اليوم الأثنين 9 مايو 2022 ،وذلك في ظل ارتفاع معدلات الفائدة على الدولار الذي يتداول قرب أعلى مستوياته في 20 عام حسب منصة الأستثمار إنفستنج لتداول العملات الرقميه.

انهيار البتكوين أكبر العملات الرقمية إلي أدني مستوياتها أسفل 35 ألف دولار
انهيار البتكوين أكبر العملات الرقمية إلي أدني مستوياتها أسفل 35 ألف دولار

تابع أيضا تراجع سعر الدولار الأمريكي الجمعة 29 أبريل 2022 في سوق العملات الرئيسية

وانخفضت البيتكوين أكبر العملات الرقميه إلى أدنى مستوياتها من حيث القيمة السوقية حيث تراجعت بنسبة 50 في المئة منذ أن سجلت أعلى مستوى لها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ويتزامن التراجع في قيمة العملات المشفرة مع تراجع شهدته أسواق الأسهم حول العالم خلال الأيام الماضية حيث تخلي المستثمرين عن الاستثمارات عالية المخاطر.

انهيار العملات الرقمية إلي أدني مستوياتها

وبلغت الخسائر في بعض العملات الرقميه غير الشهيرة نسب كبيرة مثل عملة Nano التي هوت 17.5%، وعلمة Kyber Network التي تراجعت 13.5%، وهما أكثر العملات الرقميه الخاسرة اليوم.

وفي المقابل تراجعت تيرا لونا LUNAt/USD 5% التي تعرضت عملتها المستقرة تيرا يوإس UST/USD تي لعملية تفريغ ضخمة اقتربت من 300 مليار دولار وتتداول قرب مستويات الـ 60 دولار.

وتنخفض دوج كوين DOGE/USD 4% بينما نزلت أفالانش Avalanche وبولكا دوت Polkadot بأكثر من 7%، وتراجعت شيبا إينو SHIB/USD في حدود 9%.

وسجل مؤشر الخوف والجشع Crypto Fear & Greed Index أدنى مستوياته خلال 2022 حينما سقط مطلع العام إلى مستويات 10 نقاط والتي تعد الأدنى منذ انهيار يوليو 2021.

انهيار البتكوين أكبر العملات الرقمية

وعلى مستوى العملات الشهيرة، فقد خسرت كل بيتكوين وإيثريوم وريبل بنسب كبيرة متفاوتة، حيث تراجعت قيمة الإيثيريوم كذلك بأكثر من 10 في المئة الأسبوع الماضي.

وانخفض البيتكوين دون مستويات الـ 33 ألف دولار في وقت مبكر من تعاملات الإثنين حيث تم مشاهدتها عند مستويات 32951 دولار لفترة وجيزة قبل أن ترتد أعلى الـ 33 ألف دولار.

وتتراجع بيتكوين الان في حدود 4% نزولا إلى مستويات 33.2 ألف دولار بينما نزلت قيمتها السوقية قرب الـ 630 مليار دولار، حيث تراجعت في حدود 15% خلال أسبوع.

ولا يعدّ التقلب في سوق العملات الرقمية أمرا غريبا، على الرغم أن هذه السوق شهدت استقرارا نسبيا في معظم أوقات العام الجاري 2022.

حيث منذ إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي الفيدرالي (المركزي الأمريكي) رفع سعر الفائدة على الدولار 50 نقطة أساس، الأمر الذي دفع العديد من المستثمرين لسحب أموالهم من بيتكوين وضخها في الدولار للاستفادة من سعر الفائدة المرتفع، خصوصا وسط توقعات بهبوط بيتكوين إلى نحو 28 ألف دولار.

وصرح إدول باتيل، المدير التنفيذي لمنصة الاستثمار في العملات الرقمية موردكس، قائلا:”إن ارتفاع الفائدة يؤدي إلى توقف المستثمرين الأفراد والمؤسسات عن التفكير في الرؤية المستقبلية لسوق العملات الرقمية”.

وتمثل قيمة البيتكوين حوالي ثلث قيمة العملات الرقمية حول العالم بإجمالي يناهز 640 مليار دولار.

ونزلت القيمة السوقية للعملات الرقمية من مستويات 1.81 تريليون دولار إلى مستويات قرب الـ 1.525 تريليون دولار والتي تعد الأدنى منذ نهاية يناير 2022.

وتعتبر العملات المشفرة بمثابة وسيلة دفع رقمية غير نقدية، ويتم إدارتها وتداولها في نظام دفع لامركزي على الإنترنت ويحظى بحماية شديدة بعيدا عن سيطرة البنوك وتحكمها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى