“بعد حظر إنستغرام” روسيا تهدد بحظر يوتيوب إذا لم يعد القنوات الروسية

أفادت قناة “العربية ” فى خبر عاجل، أن مجلس الدوما الروسي (البرلمان) يهدد بحظر يوتيوب كما فعلت مع “إنستغرام” إن لم تستجب شركة جوجل، لطلبها برفع الحظر على القنوات الروسية في يوتيوب.

"بعد حظر إنستغرام" روسيا تهدد بحظر يوتيوب إذا لم يعد القنوات الروسية
“بعد حظر إنستغرام” روسيا تهدد بحظر يوتيوب إذا لم يعد القنوات الروسية

جاء ذلك ردا على إعلان موقع يوتيوب حظر وسائل الإعلام التي تمولها روسيا في جميع أنحاء العالم وليس فقط أوروبا، بعد أن بدأت العقوبات الغربية تفرض تحديات مصرفية في البلاد ردا على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا التي انطلقت في 25 فبراير الماضي. (طالع التفاصيل)

روسيا تهدد بحظر يوتيوب بعد حظره للقنوات الروسية

وقال متحدث باسم موقع مشاركة الفيديو الذي تملكه مجموعة غوغل: “تحظر إرشاداتنا المحتوى الذي ينكر أو يقلل أو يهزأ من أهمية أحداث العنف الموثقة جيداً، وسنزيل المحتوى المتعلق بالهجوم الروسي على أوكرانيا الذي ينتهك هذه القواعد.

كما أضاف “وفق هذه القواعد، سنحظر أيضا بأثر فوري في أنحاء العالم قنوات يوتيوب المرتبطة بوسائل الإعلام التي تمولها الدولة الروسية”.

كذلك، علق موقع يوتيوب ومتجر غوغل بلاي التابعان لشركة غوغل المملوكة لألفابت، جميع خدمات الدفع في روسيا، بما في ذلك الاشتراكات.

وقالت الشركة إن غوغل ستوقف أيضا بصورة مؤقتة إعلانات المعلنين في روسيا عبر نطاقاتها وشبكاتها في أنحاء العالم.

يأتي هذا علاوة على تعليق الشركة مؤخرا للإعلانات في روسيا.

وكانت غوغل ويوتيوب أوقفا في وقت سابق بيع الإعلانات عبر الإنترنت في روسيا بعد توقف مماثل من قبل تويتر وشركة سناب في أعقاب الهجوم الروسي على أوكرانيا، في فبراير الماضي.

وقال موقع يوتيوب في بيان الخميس الماضي “على سبيل المتابعة، نوسع الآن هذا الوقف المؤقت ليمتد إلى كل الميزات التي تدر المال لدينا، بما في ذلك يوتيوب بريميم وعضويات القنوات وسوبر شات وقوائم البضائع للمشاهدين في روسيا”.

وكانت فيسبوك وتويتر قد سبق أن حظرت وسائل إعلام مثل “سبوتنيك و RT” في أوروبا، المتهمة بالتضليل بشأن الحرب في أوكرانيا.

كما حظر الاتحاد الأوروبي بثّ وسائل الإعلام التابعة للدولة الروسية، في إجراءات تهدف إلى عزل موسكو.

حظر تطبيق إنستغرام من قبل الحكومة الروسية

في المقابل، حظرت موسكو فيسبوك على أراضيها وقيدت الوصول إلى تويتر وحظرت أيضاً تطبيق انستغرام.

يشار إلى أن وكالة مراقبة وسائل الإعلام الحكومية الروسية كانت أعلنت حظر موقع إنستغرام الذي تملكه شركة “ميتا” الأميركية في البلاد بسبب ما اعتبرته دعوات للعنف ضد الجنود الروس.

حيث بات الوصول إلى تطبيق “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي، متعذرا الثلاثاء في روسيا.

وأفاد صحافيون في وكالة “فرانس برس” أن التحديث في التطبيق بات غير ممكن صباح الاثنين، وتعذّر الوصول إلى الموقع بدون شبكة افتراضية خاصة VPN.

وأصبح “إنستغرام” حاليا مدرجا على لائحة المواقع المحظورة التي نشرتها الهيئة الناظمة للاتصالات “روس كومنادزور”.

إلى جانب موقعي “فيسبوك” و”تويتر” ووسائل إعلام عديدة تنتقد السلطة الروسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى