وكالة الأتصالات الروسية تحجب فيسبوك وتويتر عن روسيا وخسائر فادحة لمواقع التواصل

أعلنت الهيئة المسؤولة عن تنظيم الاتصالات في روسيا، حجب موقعي فيسبوك وتويتر، وذلك ردا على ما قالت إنها قيود تمنع الوصول لوسائل إعلام رسمية عبر المنصتين.

وذكرت وكالة “إنترفاكس”، أن حظر تويتر جاء أيضاً ردا على إجراءات غربية جرى فرضها على وسائل إعلام روسية مؤخراً.

وكالة الأتصالات الروسية تحجب فيسبوك وتويتر عن روسيا وخسائر فادحة لمواقع التواصل

حجب فيسبوك وتويتر عن روسيا

وأضافت هيئة الاتصالات أن هناك 26 حالة تمييز من فيسبوك ضد وسائل إعلام روسية منذ أكتوبر 2020، رافقتها إجراءات لتقييد الدخول لقنوات مدعومة من الدولة.

كما لم تقتصر القيود على موقعي التواصل الاجتماعي فقط، بل شمل مواقع إخبارية أيضا مثل “بي بي سي” و”دوتشي فيليه” الألمانية ومنصة “ميدوزا” التي تتخذ من لاتفيا مقرا لها.

في حين أتى القرار الروسي بعدما فرضت الدول الغربية إجراءات مماثلة ضد وسائل إعلام تابعة وموالية للحكومة، وذلك منذ بدء العملية العسكرية الروسية قبل أيام.

فالأسبوع الماضي أزيلت منصات إعلام روسية من متجر “آب ستور” و”غوغل بلاي” في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وبلدان الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا.

إلى ذلك، تتهم موسكو منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر بفرض رقابة كبيرة على المحتوى الذي يروج وجهة نظرها.

بالمقابل، أوضح نيك كليج مسؤول الشؤون الدولية في ميتا مالكة فيسبوك، أن الشركة ستواصل فعل كل ما تستطيع لإعادة الخدمات إلى روسيا.

كما أضاف في بيان نُشر على تويتر، أن ملايين الروس سيجدون أنفسهم الآن معزولين عن معلومات موثوقة ومحرومين من وسائل اتصال يومي مع أسرهم وأصدقائهم وممنوعين من الكلام، وفق قوله.

خسائر فيسبوك وتويتر بعد حظره في روسيا

وعلي جانب متصل، أكدت مجلة فوربس الأمريكية أن فيسبوك سيخسر حوالي 3.6 مليون دولار يوميًا، أو 1.3 مليار دولار لهذا العام، بسبب حظره في روسيا.

وأوضحت في تقرير لها اليوم أن التطبيق حصل على 19.68 دولار لكل مستخدم في أوروبا العام الماضي، مشيرة إلى أن خسائره في ورسيا ستمثل أكثر من 1% بقليل من إجمالي الإيرادات.

وعن إجمالي إيرادات الشركة قالت إنها بلغت 117.9 مليار دولار في عام 2021، وفقًا لآخر تقرير سنوي لشركة استاتيستا لتتبع البيانات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى